أهلاً بك , ضيف
يجب عليك التسجيل حتى تتمكن من المشاركة في المنتدى .

إسم المستخدم
  

كلمة المرور
  





البحث في المنتدى

(البحث المتقدم)

إحصائية المنتدى
» الأعضاء : 111
» آخر عضو : سيرياتوك
» مواضيع المنتدى : 103
» مشاركات المنتدى : 260

الإحصائية الكاملة

المتواجدون الآن
يوجد حالياً 15 مستخدم .
» 0 عضو | 15 ضيف

آخر المواضيع
اها كدي النشوف واحد ما ير...
المنتدي : المنتدى العام
آخر تعليق بواسطة : طبقة الأزون
06-30-2020, 12:57 PM
» التعليقات : 3
» المشاهدات : 3,456
رجعنالك
المنتدي : المنتدى العام
آخر تعليق بواسطة : عثمان إدريس
06-30-2020, 11:45 AM
» التعليقات : 1
» المشاهدات : 859
رجعنالك
المنتدي : المنتدى العام
آخر تعليق بواسطة : طبقة الأزون
06-29-2020, 12:24 PM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 463
من روائع الحقيبه
المنتدي : الغناء والموسيقى والفيديو كليب
آخر تعليق بواسطة : ود فداسي
11-05-2016, 03:22 PM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 675
دمــــــــوع الشـــــــــ...
المنتدي : الشعر والخواطر والأدب
آخر تعليق بواسطة : ابو عواطف
08-20-2016, 09:45 AM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 721
رسالة لصديقتي علياء ..!
المنتدي : الشعر والخواطر والأدب
آخر تعليق بواسطة : فيصل محمد خير محمد
04-23-2016, 10:20 AM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 847
بعضنا هلك ..وبعض..!
المنتدي : الشعر والخواطر والأدب
آخر تعليق بواسطة : فيصل محمد خير محمد
04-22-2016, 11:18 PM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 826
عندما أزحتُ الستائر !
المنتدي : الشعر والخواطر والأدب
آخر تعليق بواسطة : فيصل محمد خير محمد
04-04-2016, 11:06 PM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 886
اعتذار الي جميع اعضاء حب ...
المنتدي : المنتدى العام
آخر تعليق بواسطة : فيصل محمد خير محمد
03-30-2016, 08:14 PM
» التعليقات : 11
» المشاهدات : 11,047
اليوم أعتقت ظلــي ..
المنتدي : الشعر والخواطر والأدب
آخر تعليق بواسطة : فيصل محمد خير محمد
03-29-2016, 10:52 PM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 869

 
  رجعنالك
بواسطة : طبقة الأزون - 06-29-2020, 12:26 PM - المنتدي : المنتدى العام - التعليقات (1)

احبكم جميعا

طباعة هذا الجزء

  رجعنالك
بواسطة : طبقة الأزون - 06-29-2020, 12:24 PM - المنتدي : المنتدى العام - لا يوجد تعليقات

احبكم جميعا

طباعة هذا الجزء

  من روائع الحقيبه
بواسطة : ود فداسي - 11-05-2016, 03:22 PM - المنتدي : الغناء والموسيقى والفيديو كليب - لا يوجد تعليقات







وصف الخنتيله - تيه واتاكا

طباعة هذا الجزء

  دمــــــــوع الشــــــــــوق
بواسطة : ابو عواطف - 08-20-2016, 09:45 AM - المنتدي : الشعر والخواطر والأدب - لا يوجد تعليقات

ترقبـــو ديواني الجديد من الشعـر باسم دموع الشوق

الناس دي ويييييين اشتقنا ليكم يا عالم ؟؟؟؟ Huh Huh

طباعة هذا الجزء

  رسالة لصديقتي علياء ..!
بواسطة : فيصل محمد خير محمد - 04-23-2016, 10:20 AM - المنتدي : الشعر والخواطر والأدب - لا يوجد تعليقات

قصيرة بلا نهاية ( 2 )

صديقتي وعزيزتي الحبيبه..علياء.
ستة اشهر وأنت بعيدة عني وعن دارك الذي ناضلت بشراســة لرفع جُدره ثم بشراسة أشد لنقض مابنيت ...
لم تكن النهاية مفاجأة مفجعة لي بقدر ما كانت البداية مفاجأة سعيدة لي ...
اجلس الساعات افكر واتدبر ما الذي غير لون روحك و رياض حناياك وطعم حروفك و دفء صدرك ؟!!
أفكر حتى يغلبني النعاس بلا إجابه ...
رن هاتفي وإسمه على شاشة الهاتف كمدية خدشت مقلتي قبل ان تمزق نياط قلبي .
- الو مرحب مساء الخير عمر ...اخبارك والحروف تنسال من فمي متتاليه بلا انقطاع لتحجب ردودا لا ارغب في سماعها ...
فقلبي يخاف الاتي من الطرف الاخر وقدكانت الفاجعة في صوته Sad لقد إفترقنا انا وعلياء...)
..............................................
عزيزتي علياء ... همست اليك كثيرا ( لم تهرولين الي نهايات حزينه لفرح تقاسمناه جميعا )
بعد أن احسسنا نحوه بالشفقه أصبحنا نكبره ونجله ونحبه اكثر .. كان يعلمنا العفو والغفران والصبر الجميل ...
يبتسم لك متجاوزا هفواتك ونغضب نحن له !.
يصبر ويصمت علي زلاتك نتذمر نثرثر نستنكر صبره عليك....
عزيزتي علياء ... كما قالت احدي الزميلات لقد استنفذتي فرصتك في السعادة ...
وخسرنا جميعنا رجلا كعمر .. لن يتكرر في ما بقى من عمرنا القصير ..
كان فرقا من الكوميديا الراقية يجعل الزحام روضة من الحبور والابتسامات عندما يكون الوقت للمرح والحبور ..
وكتائب من المسئولية والرجولة عن الشدائد والمحن ..
وعقلا راجحا عند الحوار والنقاش الجاد كمشروع عالم سوف يتسنم مجالس العلم يوما ..
وعندما اختارك كزوجة من بيننا كنت محل حسد الكثيرات ومصدر احباط للبعض
تحولت كل تلك المشاعر الآن الى غضب وكراهية في نفوس العديد من الزملاء والزميلات ..
فهم يشاهدون ويسمعون ما يتعرض له عمر من شخص كان ايضا عزيزا عندهم وقد اختاره بمحض ارادته ..
هل هناك سر ..؟!
هل في عمر بقع مظلمه لم ولن يعرفها غيرك دفعتك لهذا الجحود والسلوك الفظ والغير مقبول من فتاة جاهلة ..
فكيف من من تعلمت وشاركت في صياغة مجموعه جامعيه كانت قياديه وحاضرة في كل المنابر ...
قيل ( صديقي من يعرف عني ما يكفي ليكرهني لكنه لا يكرهني ..!) ..
وأنا صديقتك وانت عندي عزيزة لكن من حقي أن اعرف كيف تجاسرت وفعلت ما لايمكن لرجل مثل عمر أن يغفره ويبتسم ..
لقد خرجت من حياة عمر للابد وخرج عمر من حياتنا جميعا بلا ذنب جناه او جنيناه إلا اننا كنا جزء من الحياة التي تجمعكما معا ...
اختفي عمر ولا احد من الزملاء يعلم عنه شيئا فهل تعلمين ...
لنعتذر له عما اصابه من قسوة الحياة التي جمعته بك ..
وأنا بعيدة عنك لكن رسالتي بين يديك ..
لماذا ياعلياء .. لماذا تبحثين عن الشقاء...

طباعة هذا الجزء

  بعضنا هلك ..وبعض..!
بواسطة : فيصل محمد خير محمد - 04-22-2016, 11:18 PM - المنتدي : الشعر والخواطر والأدب - لا يوجد تعليقات

بسم الله الرحمن الرحيم

يأكل بشراهة ..
فيساقط من أصابعه وشفتيه الكثير ..!
لايأبه له ففي طبقة ما يكفي ويفيض ..
لكنهم فرحين بما يساقط .. يسارعون لجمعه ..
لا يأكلونه وحدهم ففي الديار عجزة وصغار ...
يتقاسمون الفُتات سعداء حامدين شاكرين مسبحين ..
لكنه نهض فجأة ووطأهم بقسوة ...
بعض هلك وبعض يتلوى وبعض فر ولا يبالي ...
فمن رحمته بنا أننا لا نسمع ولا نفقه حديث النمل ...
كذلك الريح والبراكين والسيول وبعض البشر ..
تطأنا بقسوة فبعضنا هلك وبعض يتلوي ومازلنا فارين هائمين علي وجوهنا فقد نجونا بإعجوبه ..!
فأين الحمد وأين الشكر والتسبيح ..؟؟؟؟؟؟
فيصل م خير

طباعة هذا الجزء

  عندما أزحتُ الستائر !
بواسطة : فيصل محمد خير محمد - 04-04-2016, 11:06 PM - المنتدي : الشعر والخواطر والأدب - لا يوجد تعليقات



 
عندما  أزحت  الستائر ..؟!
فيصل  محمد خير  4/4/2016

ازحتُ  الستائر  الذهبيه  عن  النافذة   والبص  ينطلق  كالسهم  مبتعدا  عن  الغابة  مقتربا  من  الخرطوم,  وقبيل   التمتام، الارض  خاشعة  تماما  والشمس  تلهب  ظهرها  سياطا  ترتد  لتحرق  عيونا  ارهقت  وانهارت  وعجزت عن  التقدم  عند  تلك  البقعة   التي  يطلق  عليها  خط  الافق...!!
خط  الافق  لفظا   خجولا   يداري  عجز  العيون   وانكسارها   عندما  تُرهق  وتتصبب  عرقا  وتعجز   عن  الرؤيا  بعد  تلك  النقطة ...!  
وبينما  احدق  في  الرمضاء  غاب  كل  شئ  حاضر  وحضر  ما  توهمت  انه  غاب  في  طي  النسيان  ... واحتدم  الصراع  مع  ماضي  مخزي ..
أخزيا  اعظم  من ان  تفقده ومازال  يغدو  ويروح  ويبتسم ،لكن  تلاشى  فيه  الانسان ...
تعود   للوعي  عندما  تبلغ  الصدمة  الأقسى  ...
كان  النور  يقول :  إن  العوده  للوعي  يكون  بصدمه  أقسى  وامر  من  تلك  التي  سلبتك  الوعي ...؟.!
يا  الهي  أنه   معنا  علي  ذات  البص ...
كم  كان  يغمرني   فرحا  يتصاعد  وينمو  عندما  اقتربُ  من  دارهم   ... وكم  يحرقني  الآن  الالم  لمجرد ...!.
وضعت  وجهي  بين  الستائر  وزجاج  النافذه  الساخن هربا  أن  تلتقي  العيون ...!
احدق  في  ارض عليها  اشجارا  قزميه  تبخل  بالخضرة والثمار.!
وكأنها تقتات  من ارض  تعاني  عقم  الخضرة والجمال...
لكن  لم  تدور  كقرص  كبير...عندما  تنظر  اليها   في  شمول ..؟
فترى  الاشجار  في  الطرف  البعيد  تجري  للامام   ثم  تنحرف  مقتربة  منك  بينما  القريبة   تدور  وتولي  مبتعدة  تفر من  عيني   الكليلة ... والقرص  يدور ... يقولون  خداع  البصر ..؟!
لم  لا تدور  الزكريات  كهذه  الارض  وتقذف  بهم  للخلف  بعيدا.. حتي  ننسى  أشكالهم  واسمائهم  وننسى  ذلك  الجزء  العزيز  من  الصبا ...؟! لم  لا  تخدعنا  الحياة  وتحذف   تلك  الايام  ...؟!
هل  للزكريات  المريرة  حكمة ..؟
إن  تعلمنا  منها  الحذر فكم  من  العمر  بقي  لنعيش  ونحن  اكثر  حنكة  وعلما ..؟؟!
أليس  الجهل  افضل  من  علم  معلمه  خال  من  الانسان  ..؟؟  
SadSadSadSadSadSad

طباعة هذا الجزء

  اليوم أعتقت ظلــي ..
بواسطة : فيصل محمد خير محمد - 03-29-2016, 10:52 PM - المنتدي : الشعر والخواطر والأدب - لا يوجد تعليقات





( اليوم أعتقتُ ظلي ....!!)
هيا ياظلي انصرف لاتبالي أنت حر ..
رغم التجاعيد الكثيرة والوهن
نعم ..مازال بيننا بعض الحديث والكثير من الشبه
فماحاك في صدري كثير .. والآن همسا أعترف ...
رغم مابذلتَ من الوفاء ايها الخل الصبور
أنا كنتُ غدارا وخائن ..
كم تركتُك في العراء في لظي الرمضاء وحدك تنتظر
أوصد دونك الأبواب أنساك و أغفو ..
أنسي رفيقي في اللظى .
أنسى رفيق الزمهرير
لم أفكر مرة أن أعود وأفتح الباب الكبير..
أدعوك أكرم رفقتك أنت أولي من كثير .
وأحق بالغرف والوثيرة والأمان ..
في الصباح وأنا أغادر مخدعي
تهرع حاملا حتي الحقيبة والعصا .
وعندما أرفع الكف أنادي بعضنا ..
كنت تدعمني تنادي من تغافل وانصرف
تذب الاعادي تزيل عن دربي الحجارة والحصا ..
حتي فضل ظهري مبذولا لغيرك وأنت تلهث خلفنا
كم .. وكم .. وأنت أولى من كثير بالرعاية لا الجفا
لكنني مثل كل الناس لا نبر الاوفياء
مثل كل الناس نتبارى في الخيانة و العقوق ...
واليوم ...الكل عادوا للحياة ..
إلاك .. علي شاهد القبر كسير القلب تجلس منحني ..
توسد رأسك لا تمل الانتظار.
أرجوك هيا إنصرف ...
اليوم ياظلي أعفو عني وأسترح .
Sad Sad Sad Sad Sad Sad

طباعة هذا الجزء

  كن إنسانا فقط ..
بواسطة : فيصل محمد خير محمد - 03-27-2016, 06:46 PM - المنتدي : الشعر والخواطر والأدب - لا يوجد تعليقات


جاؤُوا أوّلاً إلى الشّيُوعيّين،
وَلَمْ أرفَعْ صَوْتِي،
لأنّي لَمْ أكُنْ شُيوعيًّا.
ثُمّ جاؤُوا إلى الاشتراكيّين،
وَلَمْ أرفَعْ صَوْتِي،
لأنّي لَمْ أكُنْ اشتراكيًّا.
ثمّ جاؤُوا إلى أعْضاء النّقابات،
وَلَمْ أرفَعْ صَوْتِي،
لأنّي لَمْ أكُنْ نقابيًّا.
ثمّ جاؤُوا إلى اليَهُود،
فَلَمْ أرْفَعْ صَوْتِي،
لأنّي لَمْ أكُنْ يهوديًّا.
بَعْدَئذٍ جاؤُوا إليَّ،
فَلَمْ يَتَبَقَّ أحَدٌ
لِيَرْفَعَ صَوْتَهُ لأجْلِي.
مارتن نيمولر لاهوتي ألماني وشاعر (1892 - 1984)
=================================
ليس إنسانا من لا يعرف من الظلم إلا ما يمس بدنه فقط..! فهو يجهل حتي مايمس روحه لأن الروح مقام أسمى كالاخرين .. (فيصل م خ ) .

-------------------------------------------------------------------------------------
لكن صدق احدهم عندما علق علي القصيدة قائلا : ( لا يخدعك حسن الكلام فتظن أنه من حزب النور والحريه ...)

طباعة هذا الجزء

  لاتقنط .. الفرج يأتي بغتة
بواسطة : فيصل محمد خير محمد - 03-26-2016, 11:17 PM - المنتدي : منتدى القصص والروايات القصيرة - لا يوجد تعليقات

                                        بسم الله  الرحمن  الرحيم

أنظر  اليه  في  مزيج  إنفجاري من  الحقد  والحسد  والغضب ... لا  اعرفه  ولم  استوثق  من  ملامحه   بعد  ...  وشرعت  في  التخطيط  لإيذائه  .. يقترب  مني  في  بطء  شديد   وكأنه   يمعن  في  إستفزازي  ويستعجل  الانفجار والأذى ...
فكما  تعلمون  الحقد  يصبر  ويخطط  في  نار  هادئه  نعم  لا  داعي للعجله ..
كلما  اتذكر  ذلك  الاحساس  المتوحش  أشعر  بالكثير  من  الخجل .
توقفت  العربة  علي  يساري  وترجلت  منها  سيدة  فأسقط  في  يدي  لا  لا   لايمكن  أن  اقاتل  او  احقد  علي  امرأة  ماذا  تقول عني  صعاليك   العرب فأشحت  بوجهي  بعيدا  حتي  تعبر  الي  وجهتها  التي  تريد  .                    
- سلام  عليكم  يا  بوي .                                                              
= وعليك  وعليك  الس .. الس   السلام .... لست  غريبا  لكنني  لا  اعرف  احدا  في  الحي  ..أسألي بائعة  الكسرة  تلك ...وجلستُ  علي  الارض  ..
-ولا حتي  أنتَ ..؟!
= أنا..؟؟
-نعم  يابوي  ... كيف  حالك  ؟؟
= ....
وجلستُ  علي  الأرض  أكثر  .. لا  أعرف  كيف  لكن  وضع  الجلوس  الاول  كان  مرهقا  كمن  يقف  علي  اصبع  واحد  من  اصابع  اليد...
- تعرف  يابوي  هاله  من  النور  كانت  تحيط  بك  جذبت   نظري  تجاهك  واحساس  قوي  انتابني  بأنك  طاقة  من  الخير  والحب  ينبغي   أن  تنطلق  لتشملنا  جميعا  ...
هل  أدركت  حقيقة  مشاعري  ونواياي  قبل  أن  اعرف  أن من  يقود  تلك  الفارهه   أمرأة ...هل  تنتقم  مني  بتحويل  مشاعري  وطاقتي  لتدميري ..؟!
لعن  الله  الفقر  خرجت  ابحث  عن  عمل  وعندما  انتصف  النهار  ولم  اجد  قررتُ..
-يابوي  ...
=  لم  تصرين  علي  إيذائي   أنا  ندمان  وبعتذر  دعيني .. ذُلي  يكفيني ...
-عن  أي  ذل  تتحدث  وقد  أكرمك  الله بهذه  الهاله  من  النور  
= اللهم  إن  صادقة  فأعفو  عني  وإن  كاذبة  فإني  أسألك  من  خيرك  ما  هو  أفضل  لدنياي  وآخرتي  ...
-دارك  قريبة  من  هنا  إلا  تكرمني  بكوب  من الشاي  لستَ  بالبخيل  ولا  الجبان .. هيا ..
ومدت  كفها  وانهضتني  وسارت  بي  وكأنها  تعلم  أين  الدار ......
أمشي  كالحالم  قدماي  لا تمسان  الارض...اتحوصل   داخل  نسيج  من  الخوف  والحيرة  والخجل ..  بلغنا  باب  الدار والصغار  يهتفون  ويلوحون  لي  من  بعيد  بهدايا  ولعب  لم  أجلبها  لهم  ولم  تكن  في  الدار  عندما  خرجت  أبحث  عن  طعام ... وأحاطوا  بنا  يهتفون ..
- عمو جا  وجاب  لينا  كلنا  حاجات  كتيرة   يابوي  ..
-نظرت  اليها  في  ريبة  هل  هي  ابنة  أخي  محجوب الذي  هاجر  من  عشرين  عاما .. لا  لا  انها  لا تشبهنا ... ولكني  لا  اعرف  زوجته  ... وتخطينا  باب  الدار  كان  يحمل  اصغر  اطفالي  علي  ظهره  ويشرب  من  ماء  الزير  تحت  الشجرة  و زوجتي  تصب  اكواب  الشاي  ...
لم  اشرب  ذلك  الشاي  ولم  أعانق  أخي  الاصغر  ..  ولم  تكن  بالدار  عندما  إسترديت  وعي  .. لم  أسأل  عنها  مخافة  أن  تكون  وهما  او حلما سرى  .. والصغار  يلعبون  .. جلس  محجوب  بجواري  وعانقني   وانا  مستلقي  لا  قدرة  لي  علي  النهوض  ثم  سألني :
- من  تلك  المرأة ؟                                                                                        
= هل  شربت  الشاي ؟؟!                                                                                        
-نعم  وقالت  لا  تشفقوا  عليه  انه  بخير  وخرجت  ثم  عادت  وتركت  لك  تلك  الامانة .. وتوصيك  بالنور ..من  هو النور ؟؟؟                                                   لم  افتح  الحقيبة  إلا  بعد  ثلاثة  ايام ...  
ولم  أنسى  النور  الذي  غمرني  ولم  أبخل  بالخير وكان  كاف  لكل  من  هم  حولي  من  الاهل  والجيران  وعابري  السبيل  ..
ولم  أنساها  أبدا  وصدى  كلمتها  (  يابوي ..)                                                  
ثلاثون  عاما   مضت  وأنا  بين  مزيج  ونسيج                                                
الفرج  يأتي  بغتة ...                                                                                
وأفة  الدنيا  القنوط ..    














 

طباعة هذا الجزء